تأهل مبتكريَن للمرحلة المقبلة في نجوم العلوم

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

تأهل مبتكريَن للمرحلة المقبلة في نجوم العلوم

تاريخ الإصدار:
٢٥ أكتوبر ٢٠١٧
وضعت لجنة تحكيم برنامج نجوم العلوم ثلاثة من المبتكرين العرب الشباب على المحكّ ضمن جولات نمذجة المنتج هذا الأسبوع. ووقع اختيار اللجنة على الشاب محمد الجفيري وزميله أحمد نبيل، اللذين نجحا في العبور إلى المرحلة التالية لإكمال مشوارهم في البرنامج، تاركين بأسى زميلهما وسام منشي الذي غادر مع اختراعه "الدلّة الروبوت للقهوة العربية".
sos3.jpg
وخلال هذه الحلقة، استعرض محمد الجفيري روبوته التفاعلي القائم على آخر المستجدات التكنولوجية لتعليم الأطفال لغة الإشارة، بينما قدّم أحمد نبيل منظاره ذاتي التنظيف المجهز بمؤشر افتراضي، الذي يأمل أن يُحدث من خلاله ثورة طبية في عمليات الجراحة التنظيرية. أما وسام، فقد عرض روبوتًا آلياً على شكل دلّة لتقديم القهوة العربية، حيث قام ببرمجته ليصبّ عدة فناجين من القهوة آليًا وفي أي وقت.

ومع تخطيه مرحلة نمذجة المنتج، واقترابه خطوة إضافية نحو الفوز باللقب، علّق محمد الجفيري قائلاً: "أتطلع لجعل مجتمعاتنا العربية أكثر قبولًا وتشجيعًا لمستخدمي لغة الإشارة للتواصل، وبإذن الله، سيجعل ابتكاري لغة الإشارة سهلة التداول لتعليم الأطفال في القرن الواحد والعشرين".
من جانبه، قال أحمد نبيل: "أنا مستعد دائمًا لخوض تحديات جديدة، وهذا أمر طبيعي بالنسبة لي كمبتكر. وأتطلع الآن بفارغ الصبر إلى المرحلة المقبلة من برنامج نجوم العلوم، التي ستختبر مهاراتي بطرق لم يسبق لي تخيّلها".

"نجوم العلوم" هو برنامج تلفزيون الواقع التعليمي والترفيهي أُطلق بمبادرة من مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ويُعتبر البرنامج الرائد في العالم العربي في مجال الابتكار. ويهدف البرنامج إلى دعم وتشجيع رواد الأعمال الطموحين في مجال العلوم والتكنولوجيا في المنطقة.

وفي موسمه التاسع حاليًا، يخضع 9 مرشحين لتحدي إثبات مهاراتهم بينما يعملون على تطوير حلول مبتكرة للقضايا التي تواجه المنطقة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والطاقة والصحة. وتقوم لجنة تحكيم البرنامج التي تضم فريقًا من الخبراء بتقييم وإقصاء المتسابقين ومنتجاتهم المبتكرة في حلقات نمذجة المنتج وتقييم الأسواق، إلى أن يبقى أربعة منهم فقط. ويتنافس المتسابقون الأربعة النهائيون لتقاسم جائزة قيمتها 600 ألف دولار أمريكي على شكل تمويل تأسيسي، حيث يتم تحديد ذلك بناءً على مشاورات أعضاء لجنة التحكيم وتصويت الجمهور.

ولا تزال هناك حلقتان ضمن مرحلة "نمذجة المنتج"، سيتم خلالهما تحديد هوية المبتكرين الستة الذين سيتأهلون، من أصل تسعة، ليتنافسوا فيما بينهم في مرحلة تقييم الأسواق.